عربي ودولي

05 أغسطس, 2015 09:58:22 ص

إقليم عدن/خاص:


غادر فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية صباح اليوم مقر إقامته المؤقت بالعاصمة السعودية الرياض متوجها الى جمهوريه مصر العربية تلبية لدعوة اخية المشير عبد الفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية وذلك للمشاركة في احتفالات افتتاح قناة السويس الجديدة .


كما سيشمل برنامج الزيارة لقاء قمة بين الرئيسين تتناول جملة من القضايا والموضوعات التي تهم البلدين الشقيقين وتقديم التحية لمصر لدورها الريادي على الدوام ووقوفها الى جانب اليمن ضمن دول التحالف في دعم الشرعية ضد القوى الانقلابية .


 


حيا فخامة رئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي بطولات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية التي تسطر أعظم الملاحم البطولية في مواجهة القوى الانقلابية الظلامية التي انقلبت على الشرعية الدستورية ومخرجات الحوار الوطني والقرارات الدولية وراحت تعبث بأمن البلاد وأرواح العباد.


 


جاء ذلك في تصريح ادلى به لوكالة الأنباء اليمنية سبأ لدى مغادرته المملكة العربية السعودية الشقيقة لحضور افتتاح مشروع قناة السويس الجديدة ، وذلك استجابة لدعوة فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية


 


وأكد الرئيس هادي في تصريح أدلى به لوكالة الأنباء اليمنية سبأ لدى مغادرته ان انتصارات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية مسنودة بقوات التحالف العربي ، لن تتوقف حتى يتم تطهير كل المحافظات اليمنية من القوى الانقلابية التي تسببت بقتل الأبرياء وتدمير البنية التحتية في المدن وتشريد مئات الالاف من المواطنين من مساكنهم ، ولن يألوا جهداً في مواصلة عملية استعادة الدولة على طريق العودة لتنفيذ مخرجات الحوار الوطني وقرار مجلس الأمن الدولي ٢٢١٦ .


 


ونوه بعمق العلاقات اليمنية المصرية الضاربة في جذور التاريخ .. معبرا عن سعادته بالدعوة الكريمة من الرئيس السيسي لحضور افتتاح واحد من أهم المشاريع الاستراتيجية في جمهورية مصر الشقيقة والمتمثل في افتتاح قناة السويس الجديدة ، والتي نفذت في وقت قياسي جدا بسواعد مصرية وهذا يعكس قوة الإصرار والإرادة التي تصنع المستحيل ,وقال :" وهذا ليس بغريب عن الشعب المصري العظيم".


 


وأشار الى انه سيبحث مع القيادة المصرية تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين على مختلف الصعد بما يحقق مصالح البلدين والشعبين الشقيقين ، مثمناً الدور الإيجابي والفاعل لمصر في التحالف العربي لدعم الشرعية.


يرافق رئيس الجمهورية وزير الخارجية د. رياض ياسين ووزير النقل م. بدر باسلمه ونائب مدير مكتب رئاسة الجمهورية د. عبدالله العليمي.